7
يوليو
2021
حسين نعمة للسيد الكاظمي: ليش مالك شغل بالسوگ؟! بقلم إياد الإمارة / البصرة
نشر منذ 5 شهر - عدد المشاهدات : 284

يقال إن السيد رئيس مجلس الوزراء الحقوقي مصطفى الكاظمي الموقر إلتقى مؤخراً بالفنان العراقي الناصري حسين نعمة صاحب الأغنية الجميلة "مالي شغل بالسوگ مريت أشوفك" التي لحنها الملحن الجميل محمد جواد أموري وكلماتها مجهولة، إذ تفيد مصادر حكومية موثوقة بإن هذه الكلمات قديمة تعود إلى أيام الراحل "سنحاريب"..

ولو سألني سائل لماذا ذكرت حسين نعمة بهذه الأغنية على الرغم من أُغنياته الجميلة الكثيرة:

يا الشاتل العودين..

ويا طبيب صواب دلالي كلف ..؟

ويمكن لك أن تستدل بها على واقعنا العراقي المزري الذي يتحمل الحديث عن "الشتلة" والعود الواحد و "الصواب الكلف"!

وهو تساؤل منطقي لكني وكما تعلمون أو لا تعلمون أُحجم عن الحديث في أمور قد تُدخلني في منزلقات حادة لا أرغب بدخولها، لذا توقفت عند "السوگ" فقط في لقاء السيد مصطفى الكاظمي مع الفنان حسين نعمة.

بداية مَن هو الذي "مالة شغل بالسوگ"؟

هل هو السيد مصطفى الكاظمي وهو يرفع سعر صرف الدولار رفعاً فاحشاً لم تصمد أمامه كل التبريرات التي ساقها لنا أمام تداعيات السوق العراقي والوضع المعيشي المعقد الذي يشكو منه الناس؟

أم هو الفنان حسين نعمة الذي جاء ليلتقي بالسيد رئيس مجلس الوزراء و "مالة شغل بالسوگ" وغرض الزيارة "مريت أشوفك" وليس له علاقة بما يقوله الناس ويعكس معاناتهم ويرغبون بإيصاله إلى السيد الكاظمي؟

هذه إشكالية كبيرة لم تتضح لنا بعد..

وبغض النظر عن المتحدث من بينهما، فإننا نتوجه بالسؤال  للسيد الرئيس الكاظمي الموقر ونقول له: ليش مالك شغل بالسوگ؟

ليش رفعت سعر صرف الدولار إلى هذا الحد؟

ما هي التبريرات الجديدة بعد أن أثبتت التجربة بإن التبريرات السابقة غير صحيحة بالمرة؟

مَن الذي أشار عليك سيادة الرئيس برفع سعر صرف الدولار؟

هل تدري ما هي تبعات قراركم هذا دولة الرئيس؟

العراقيون حيارى وما هم بحيارة وأنتم في واد وهم في واد آخر والمعيشة صعبة جداً، كان بإمكانك أن تقوم بخطوات أخرى تعبر بها الأزمة لا أن ترفع سعر الدولار لتخفض قيمة الدينار العراقي وبذلك تخفض رواتب الناس بغير وجه حق.

السادة الأكارم في كتلنا السياسية الداخلة لإنتخابات (٢٠٢١) الذين صوتوا لصالح رفع سعر صرف الدولار مقابل الدينار ماهو خطابكم الإنتخابي الجديد؟

هل ستسعون جاهدين لتخفيض سعر صرف الدولار خلال الدورة مقبلة بعد أن أقدم الشعب على رفعه بكل إصرار وعنجهية وتخلف؟

مَن منكم سينتهز الفرصة ليتناثر دمعه "الموقوت" كمداً على ما قام به أهل الدين وأهل السياسة من بالعراقيين؟

 

 

 

 

 

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار