25
أغسطس
2023
من ذاكرة الإذاعة وا لتلفزيون ...المذيع الرائد عبد الكريم الجبوري
نشر منذ 6 شهر - عدد المشاهدات : 439

حواره / جمال الشرقي / بغداد

-انا من الرعيل الاول وعاصرت اول المذيعين في العراق .

-رغم ان عمري الان قد تجاوز الثمانية والثمانين عاما الا ان ذكريات المهنة ما زالت تتجدد كل يوم

-تعينت في دائرة الإذاعة والتلفزيون عام 61 وكنت رئيسا لقسم المذيعين

- كانت الاذاعة والتلفزيون تبث برامجها فقط من الساعة الخامسة عصرا وتختم برامجها في العاشرة

 - اختبرني الدكتور مصطفى جواد ود عناد غزوان ود علي جواد الطاهر

-قدمت اول نشرة للاخبار في زمن الراحل عبد السلام عارف ورافقني الراحل بهجت عبد الواحد

 -قدمت البرنامج التلفزيوني بين عائلتين وكانت تعده زوجة فالح الصوفي

-استمع احيانا الى مذيعي اذاعة بغداد فارى اصواتهم نشازا واخطاؤهم كثيرة

منذ العاشرة من عمره كان يتطلع لان يكون مذيعا , كان دقيقا في تحديد اوقات نشرات الاخبار التي تقدمها اذاعة بغداد , فما ان تحين الساعة حتى كان المذيع الرائد عبد الكريم الجبوري يفتح ذلك الراديو الكبير التراثي  في بيت اهله ليستمع الى صوت المذيع الراحل محمد علي كريم وناظم بطرس وسعاد الهرمزي وقاسم السعدي ومشتاق طالب وغيرهم من المذيعين الذين كانوا يقدمون نشرات الاخبار الرئيسة .

بقي حلم المذيع يراوده مع تتابع السنين حتى سمع يوما ان الاذاعة تدعو من يجد في نفسه الكفاءة للعمل في الاذاعة والتلفزيون كمذيع , لم يكن الخبر عاديا بالنسبة له وبسرعة قدم طلبه الى لجنة الاختبار التي كان يرأسها العلامة الراحل مصطفى جواد ود علي جواد الطاهر ود عناد غزوان وكان معهم رئيس المذيعين الراحل حافظ القباني وبمجرد نجاحه في الاختبار قرر مدير عام الدائرة ان يكون مذيعا للتلفزيون .

-        اهلا بك اخ عبد الكريم زميلي وانت ضيف الزوراء اليوم .

-        اهلا ومرحبا بك اخ جمال ونحن زملاء المهنة .

-        لنبدأ يا اخ كريم بالبطاقة الشخصية التي تعودنا ان نبدأ حوارنا فيها ؟

-        اسمي عبد الكريم عباس فاضل  الجبوري مذيع رائد في الاذاعة والتلفزيون , من مواليد 1935 بغداد .

-        المسيرة طويلة قد تمتد لأكثر من ستين عاما والمحطات فيها كثيرة لذا يجب ان نتطرق الى البدايات وكيف اصبح عبد الكريم الجبوري مذيعا رائدا ؟

-        نعم رغم ان عمري الان قد تجاوز الثمانية والثمانين عاما الا ان ذكريات المهنة ما زالت تتجدد كل يوم في ذاكرتي فمنذ العاشرة من عمري كنت اطمح ان اكون مذيعا . اذ كانت اذاعة بغداد في العهد الملكي تبدأ برامجها من الساعة الخامسة مساء  وتختتم برامجها في الساعة العاشرة ليلا بالسلام الملكي واتذكر جيدا انني كنت اقف على سطح بيتنا فانظر الى السماء فارى القمر بدرا وارى بغداد الحبيبة وكأنها تسبح في ضوء القمر , كان الهدوء يضيف الى سحر بغداد سحرا اخر .

 كنت في كل يوم استمع الى نشرات الاخبار وائنس بصوت المذيعين الراحلين , محمد علي كريم , ناظم بطرس , حافظ القباني , وبطرس غالي وناظم السعدي ومشتاق طالب وغيرهم من المذيعين الكبار , كانت أصواتهم تطربني فعشقت العمل كمذيع واصبحت الفكرة تمتلك كياني وفي احدى الاماسي وبالذات عام 1960 قدمت الاذاعة اعلانا تدعو فيه كل من لديه الرغبة للعمل كمذيع في الاذاعة وان يجد في نفسه القدرة الى اداء المهنة ان يتقدم بطلب الى الدائرة .

مسرعا قدمت طلبي الى لجنة الاختبار التي كان يراسها العلامة الراحل مصطفى جواد وعضوية الدكتور علي جواد الطاهر ود عناد غزوان وكان الاختبار سهلا جدا بالنسبة لي اذ طلبوا مني تشكيل خبر صحفي مكتوب فقمت بتشكيله وقرأته وما ان وصلت الى منتصف الخبر حتى اوقفني الراحل الدكتور مصطفى جواد وتم اعلان قبولي كمذيع لاذاعة بغداد .

-        ولكنك بدأت مذيعا في التلفزيون صح ؟

-        نعم تلك حكاية مررت بها فعندما كنت اقدم فقرات قصيرة ومختلفة من خلال مايكرفون الاذاعة دخل علينا المدير العام للدائرة عبد الكريم شاكر رحمه الله آنذاك فطلب  مني ان اخرج من الأستوديو وان اذهب معه وعندما سألته عن وجهتنا قال انت من هذا اليوم مذيعا في التلفزيون وفعلا اخذني الى مبنى التلفزيون وكانت بدايات عملي هي خبر للزعيم عبد الكريم قاسم الذي كان يضع الحجر الأساس لمبنى مدينة الطب في الباب المعظم فقلت (بعد قليل سيقوم الزعيم الامين عبد الكريم قاسم بوضع الحجر الاساس لمدينة الطب ) ثم اعقبني تقديم السلام الجمهوري .

توالت الايام وانت تعرف اننا لم نمتلك معادل صوري واتذكر اننا كنا نستلم حقيبة من الافلام ومعها نصوص باللغة الانجليزية وكان معنا شخص يقوم بترجمة النصوص من الانجليزية الى العربية وكان اسمه الاستاذ طارق عزيز وزير الخارجية سابقا .

-        وماذا بعد ؟

-        بعدها تم ارسالي بدورة لثلاثة اشهر للتدريب في تلفزيون القاهرة وهناك التقيت الكثير من المذيعين منهم احمد سعيد وتراجي عباس التي قدمت برنامج طلبات المستمعين وفي البرنامج طلب احد المواطنين من ديالى اغنية فقدمته وقالت من محافظة ( ديللي ) واكملت الدورة التي مدتها ثلاثة اشهر فعدت الى بغداد وصدر قرار بكوني رئيسا لمذيعي التلفزيون ومحررا للاخبار .

-        حدثنا عن انتمائك العائلي وهل كانت لعائلتك علاقة بالاعلام ؟

-        ابدا لم تكن لعائلتي ايه علاقه بالاعلام وكان ابي رجلا اميا لا يقرا ولا يكتب كنا في منطقه الدورة من جبور ال بو خطاب كان ابي مزارعا ولم يعرف ما هي الاذاعة والتلفزيون.

-        هل مررت بمرحله مذيع الربط ام كنت مذيعا مباشرا للنشرة الاخبار الرئيسية؟

-        كما اخبرتك ان عملي بدا اولا في التلفزيون وكنت اقوم باعداد نشرات الاخبار وبجرد الاخبار على اجهزه التيكر اذ كنا نقوم باعداد الاخبار ولم تكن هناك هيئه للتحرير لكن رئيس قسم المذيعين هو الذي كان يعد الاخبار.

-        هل تتذكر من كان معك من المذيعين الكبار ؟

-        زاملني كثيرا المذيع الراحل بهجت عبد الواحد رحمه الله على روحه الذي توفي في امريكا ودفن فيها ايضا .

-        من اين كانت التيكر يأتيكم

-        من وكالة الانباء العراقية وكان تعييني بداية عام 1961

-        ما هي اول نشره اخبار قراتها

-        اذكروا انني قرات اول نشره في التلفزيون في زمن الرئيس الراحل عبد السلام عارف وكانت نشره كاملة وكان معي يرافقني في قراءتها المذيع الراحل بهجت عبد الواحد.

-        هل عانيت اولا من ضعف في اللغة العربية وكيف تجاوزت هذا الضعف ؟

-        طبعا الكثير منا كان يعاني اولا من اللغة لانها بحر واسع لذا كنت اراجع كتب النحو لتقوية ملكتي اللغوية لا كما يفعل المذيعون حاليا الذين يعتمدون على امكاناتهم البسيطة ومن ثم يخطئون كثيرا .. كان يصاحبني في قراءه النشرة ويصحح لي المذيع الراحل عادل نورس ابو ايمان كان مذيعا ناجحا وصاحب صوت جميل جدا

-        عندما تقول انك بدأت العمل في التلفزيون فمتى كان عملك في الإذاعة ؟

-        عملي في الاذاعة لم يمتد لاكثر من يومين او ثلاثة اذ كنت اعمل كمذيع ربط بين فقرات البث ولا يتجاوز اكثر من تقديم فواصل بسيطة – كنت اقدمها في الاستوديو البث وفي اليوم الثالث دخل الى الاستوديو مدير عام الدائرة آنذاك وعندما سمعني قرر ان يسحبني الى التلفزيون كمذيع ومن تلك اللحظة تركت الاذاعة واصبحت مذيعا تلفزيونيا .

-        هل تتذكر اسماء المذيعات في التلفزيون عملوا معك ؟

-        نعم كانت المذيعة زهره احمد و زوجة الراحل بهجت عبد الواحد وهاله عبد القادر وهيفاء عبد القادر لكن وللحقيقة لم تكن مذيعة قديرة حينها في التلفزيون .

-        بما ان المذيع يحتاج الى ثقافة كيف حاولت ان تثقف نفسك ؟

-        كنت باستمرار اراجع واقرأ كتب الادب وكانت لي محاولات في الشعر .

-        ما هي مواصفات المذيع المطلوبة ؟

-        هناك مواصفات عامة ومواصفات مهنية العامة ان يكون صوته مقبولا وشكله مقبولا ولغته سليمه ويفهم بالاشارة ما يريده المخرج وان يكون صاحب ثقافة عامة قادر على اداء الحوار والنقاش وباقي المواصفات كلها مضافة له تنفعه حيثما تكون الحاجة .

-        هل مر عبد الكريم الجبوري بموقف محرج اثناء العمل  وكيف استطعت تجاوزه ؟

-        مرة اتذكر انني جئت فوجدت شخصا قد توجهت عليه الكاميرات لضبط الصورة فاستغربت من هذا الحدث وقررت ان ادخل عليه لمعرفة ما سيقرأ وعندما وجدت في يده ورقة اخذتها منه وقراتها فعرفت انه عبارة عن كلمات فيها شتيمة للحكومة ورئيس الحكومة انذاك ولو تم فتح المايكرفون له وقرا المادة لكانت اكبر مشكلة للدائرة ولي ايضا كوني رئيسا لقسم المذيعين فخرجت من الاستوديو واتصلت بأمر القوة واخبرته بالحالة وكان ضابطا برتبة نقيب فطلبت منه الاتصال برئاسة الجمهورية انذاك وخلال نصف ساعة وصلنا مرافق رئيس الجمهورية فسلمته الورقة فاندهش وتم التخلص من الحالة وبهذا تخلصت انا من الحساب الشديد لأنني كنت رئيسا لقسم المذيعين والمسئولية مباشرة علي .

-        متى تقاعدت ؟

-        تقاعدت عام 1988 .

-        وهل عملت بعدها ؟

-        عملت فترة في قناة الديار وكان مديرها الراحل الفنان فيصل الياسري كنت اقرأ الأخبار وأقوم بتدريب المذيعين الجدد كما عملت بعد ذلك في قناة ديوان .

-        وهل تستمع الى اذاعتك وهل لك راي فيما تستمع اليه ؟

-        سأكون صريحا فانا استمع الى الاذاعة قليلا واما رايي بمذيعيها اليوم فهم اقل مما اقول وفي اعتقادي لا يصلون الى مذيعي الاذاعة والسابقين فأكثرهم اصواتهم نشازا .

-        وهل اعددت او قدمت برامج اذاعية او تلفزيونية ؟

-        نعم قدمت برنامجا تلفزيونيا عنوانه بين عائلتين وكان من اعداد زوجة فالح الصوفي تتكلم الانجليزية وتتكلم العربية كنت اقدمه بنجاح وعليه جوائز من التجار .

-        وماذا يعمل عبد الكريم الجبوري الان ؟

-        ليس لدي الوقت الكافي لعمل أي شيء بعد ان تجاوزت الثمانية والثمانين واكثر عملي متابعة شئون عائلتي ومتابعة الاخبار وقراه ما يقع بيدي من صحف ومجلات .

-        كيف ترى الاعلام الحالي ؟

-        اراه في تراجع مستمر الا بعض الحالات النادرة .

-        شكرا لك متمنين لك العمر المديد والعافية .

-        شكرا لكم وللزوراء التي اسعدتنا بهذا الحوار .

جريدة الزوراء

 

                                              

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار