2
يونيو
2024
اخر المطاف .... الشاعر علي الهمام / البصرة
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 250

بعضٌ من سيرةٍ..

ورغم أنفها

...

من آخر المطاف

أبدو كخيط أنهكه الفتل

أو بقايا  شراع يصارع الريح..

أقدامي التي انهكتها الدروب

ياللسذاجة 

تتوارى خلف حياطين الطين

تلك الحياطين التي ملأتُ شقوقَها

قصائد غزل خجلى..

مايدهشني ان العمر يرحل

ومازلت مرهوناً بذات الخيط المفتول..

ربما أتلاشى حين يحل الظلام

 وتتيه بقايا سنيني مثل ذلك الشراع..

لعل شقوق الحياطين

مازالت تحتفظ ببقايا الأشعار

فأنا في الآخر

لا أعدو كوني عمراً مثقوباً

او خيطاً  أنهكه الفتل

....

دوريتك..

وغاد ساهي  يحبيّب لگيتك

مثل خيط انفتل طرفه

آخ ياعمري النسيتك

ومن مشيتك

تاهت أجدامي بصفنتك

بعت روحي واشتريتك

خضرِت بسنين عمري

وراج عود البيك مني

ومن كبر غصنك..

مشيت

وماحويتك

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار