1
ابريل
2024
بعد احداث مباراته مع دهوك ... نادي القوة الجوية يهدد بالانسحاب من دوري نجوم العراق
نشر منذ 2 اسابيع - عدد المشاهدات : 55

بغداد / المرسى نيوز

اعرب نادي القوة الجوية الرياضي عن آسفه الشديد، لما حصل في ملعب دهوك من محاولات همجية ووحشية كادت تودي بحياة لاعبينا لو لا لطف الله وحكمته لخرجنا بحصيلة دموية في ملعب لم نشعر به في الأمان منذ الدقيقة الأولى وحتى الدقيقة الأخيرة.

وقال في بيان " بعيدا عن نتيجة الخسارة، فأننا نجونا من محاولة اغتيال حقيقية لعدد من لاعبينا في مشهد مرعب وغير مسبوق يعكس صورة سلبية عن عراقنا الحبيب، مبينا " وبعد التعدي الواضح والصريح بأدوات حديدية جارحة أمام أنظار العالم أجمع، كادت تودي بحياة لاعبينا، لأن التعدي كان واضحاً والنية كانت الضرب المتعمد وإيذاء اللاعبين ونشكر الباري -عز وجل- على سلامة الجميع في ليلة الرعب.

واضاف " عاش فريقنا في آخر 20 دقيقة من المباراة تحت أجواء من الخوف والذعر والقلق، وفد نادينا كان يفكر فقط بالخروج سالمين، قبل التفكير بالنتيجة التي لا تساوي شيئا بكل تأكيد أمام حياة اللاعبين.

وتابع " لقد دفع فريقنا ثمن غياب الأمن في مباراة دهوك، وهنا نستغرب كيف لمشرف المباراة وحكمها الغائب عن المشهد، أن يأمر بإقامة المباراة دون حماية أمنية كافية، متجاهلين اللوائح والتعليمات الخاصة بدوري نجوم العراق، لافتا : بل أن الحكم عاقب المعتدى عليه حارسنا محمد حميد بالكارت الأحمر، تاركا المعتدين، بل مشجعاً إياهم على مواصلة العنف والضرب داخل الملعب في مشهد غريب ومؤلم ومحزن وكان الأولى بالحكم ومشرف المباراة أن يبادروا لسلامة اللاعبين لا لمكافأة المعتدين.

واوضح البيان " بعد كل ما حصل، التزمنا الحكمة ولم ننسحب من المباراة حرصا من نادينا على احتواء الموقف، وضمان سلامة الجميع، وعدم تكرار (بور سعيد) في دورينا، ولكننا الآن نطالب اتحاد الكرة العراقي بتطبيق اللوائح والقوانين دون مجاملة بحق نادي دهوك وجماهيره والتركيز على أن المباراة شهدت تهديدات لأرواح اللاعبين وهذا الشيء مثبت وموثق وتسبب بخسارة فريقنا المباراة، وعليه نطالب بتطبيق لائحة الفيفا بإقامة المباريات خارج الظروف الأمنية الملاءمة وإعادة الحق والعدل والإنصاف لنادينا.

واكد البيان  " إذا لم يتخذ الاتحاد العراقي قراراً حازماً بما يتناسب مع اللوائح الدولية، فأننا سوف نتخذ قرارا بالانسحاب من دوري نجوم العراق، كون الاتحاد غير قادر على تأمين سلامة لاعبينا، ويشجع بقصد أو دونه على مواصلة الشغب والعنف وربما حتى القتــل قريباً ، لكون الاتحاد لا يستطيع تأمين سلامة لاعبينا والذين أغلبهم لاعبين دوليين ومحترفين. / انتهى

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار