29
مارس
2024
( جنوبيون....) الشاعر عبد السادة البصري
نشر منذ 3 اسابيع - عدد المشاهدات : 96

أهلنا....

أهلنا الطيّبون،

في أقاصي جنوب الجنوب

بوجوههم السُمر التي وسمتْها الشمس

وأسبغتْ عليها حزنها..

حصّنوا عشّهم بالورود

رحيقُهم الأماني ،،

وعبقُهم الحنين !!

لم تزلْ نفحةُ الماضي وشذاه تجرّهم

الإلفة/التسامي/الود

رفيق أحلامهم

حزموا أمرهم ، أزاحوا الستار ..

عن قلبٍ أصفى من الصفاء ،

وطيبته البياض !

أهلنا ......

أهلنا الطيّبون في أقاصي جنوب الجنوب

علا بيتْهم .... علا ... علا ....

حتى عانق الشمس

عمّتهم النخلة ، منحتهم الوئام

أليفُهم الطيّبُ البحر

لم يزل كعهده وفيّاً وأمين

دربهم الخير ... وأغانيهم القدّاح

مَن يتعثر يُقال له ::ــ

سَلِمتَ وعوفيت

ومَن يُخطيء يعاتب بالطيبة والزعفران

الذي يهجر الطريق ...

يُلام حدّ البكاء

والعابث كشجر الخرنوب

عاقولهم ــ شوكُهُ ــ أبرد من ماء ( الحِب) ،

حين يصافح الأقدام

ماءُهم التمنّي ... وزوارقهم النسيم !!

 

 الطيّبون أهلنا .....

على عهدهم .. رسموا الصباح ،

تأشيرةَ عشقٍ

أمانيهم الشمس .. وَهُم كطائر النورس

الجنوب .....

الجنوب ......

الجنوب .......

الجنوب قلبهم النابض

أليفةٌ وجوهم...

ألقها يشعّ .... يشعّ ... يشعّ ...

يمتدّ حدّ الزمن ،،

انهم الجنوبيون أهلنا !!

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار