16
نوفمبر
2023
ربنا ما أكرمك ...عبدالامير الديراوي
نشر منذ 6 شهر - عدد المشاهدات : 203

منذ طفولتي كنت

أهوى المطر وأخرج

للشارع اتلذذ بتلك

القطرات التي تبلل

راسي وبقية جسمي

 ويوم أمس وعبر

نافذة غرفتي كنت 

أشاهد زخات المطر

تغسل  سعفات

 النخيل برقة

وتفرش روحها

على الأرض

وأرى أغصان الأشجار

 تتراقص منتعشة

كإنها تتغازل مع تلك

القطرات المنعشة،

منظر يخلب الألباب

ويؤنس النفس

ربنا أدم علينا لطفك

وأنزل هذا الغيث

بعد أن كدنا نعتقد

 إن  الارض ستمحل ،

وقد أغلقت علينا

دول الجوار المنابع

كما فعلت أمية عندما

قطعت  الماء

عن الأمام الحسين

عليه السلام  وعياله

 بفاجعة كربلاء،

فأنزلته أنت  كالزلال

العذب ،رحمة للناس

جميعا ولكل مخلوقاتك

لينتشر الخير بكل مكان

فما أكرمك يارب .!.

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار