27
مايو
2023
شخصية من بلادي.... الكاتبة حياة شرارة
نشر منذ May 27 23 pm31 07:49 PM - عدد المشاهدات : 584

بغداد / اعداد موفق الربيعي

الكاتبة حياة شرارة ،  ولدت عام 1935 في مدينة النجف ، نشأت في بيت والدها محمد شرارة الاديب والشاعر ، والذي كان يرتاده الشعراء والكتاب والمثقفون وتدور فيه النقاشات حول قضايا الادب .

* انتقلت عائلتها في منتصف الاربعينيات الى بغداد ، وأكملت دراستها الثانوية فيها ، حيث اصبح لأبيها محمد شرارة صالونه الادبي الذي كان يرتاده اسبوعيا بدر شاكر السياب ولميعة عمارة ومحمد مهدي الجواهري ونازك الملائكة واكرم الوتري وبلند الحيدري وغيرهم من الشعراء والادباء العراقيين . وقد حفظت حياة في سن 12 عاما اشعار بدر ولميعة ونازك .

* لكن الاحداث السياسية العاصفة في العراق في اواخر الاربعينيات من القرن الماضي جعلت حياة تشاهد مآسي الشعب العراقي واعتقال والدها وفقدانه لعمله . وبعد اطلاق سراحه  أُدين من قبل المحكمة العسكرية وحكم عليه بالسجن عدة اشهر بسبب انتمائه لحركة ( انصار السلام ).

* غادر محمد شرارة العراق الى لبنان في عام 1954 للأقامة الدائمة هناك . اما حياة التي انتظمت آنذاك في صفوف الحركة اليسارية ، فسافرت هربا من ملاحقة السلطات الى سورية ومنها الى مصر حيث التحقت بجامعة القاهرة للدراسة في قسم اللغة الانجليزية.

* عادت حياة الى بغداد مع والدها بعد ثورة 14 تموز 1958 وسقوط الملكية . والتحقت بجامعة بغداد وتخرجت منها.

* انضمت إلى الحركة اليسارية في العراق ودرست في جامعة بغداد وتخرجت منها .

* عام 1961 سافرت إلى روسيا لتكمل دراستها ، واختارت حياة موضوع اطروحتها لنيل الدكتوراة في ( تولستوي فناناً ) وفي العام الاخير من وجودها في موسكو عملت في القسم العربي بوكالة انباء تاس السوفيتية .

* بعد عودتها إلى العراق عملت في جامعة بغداد - كلية اللغات كأستاذة للأدب الروسي فترة من الزمن حتى بدأ نظام بملاحقتها بالرغم من محاولتها عدم الاعراب عن مواقفها من سياسة الحكومات آنذاك.

* انصرفت إلى التأليف والترجمة. فنشرت مقالات مثل :

- تأملات في الشعر الروسي 1981.

- غريب في المدينة

- مسرحية ( المفتش العام ) لجوجول

- يسينين في الربوع العربية 1989

- مذكرات صياد 1984

- رودين وعش النبلاء لأيفان تورجين

- مسرحيات بوشكين 1986

* اعمالها ؛ روايات

- إذا الأيام أغسقت

- وميض برق بعيد

* كتبها

- تولستوي فناناً

- ماياكوفسكي

- مدخل إلى الأدب الروسي

- بيلينسكي

- من ديوان الشعر الروسي

- صفحات من سيرة نازك الملائكة كتاب نقدي عن الشاعرة العراقية نازك الملائكة (الريس 1994 - المدى 2011).

* عندما كانت د.حياة شرارة طالبة دراسات عليا بجامعة موسكو في مطلع الستينيات، تميزت بين جميع طلاب دورتها بهدوء الطبع والجد والمثابرة سواء في الدراسة ام في النشاط الاجتماعي . وهذه الصفات اكسبتها احترام الجميع من روس وعراقيين وغيرهم من طلاب البلدان العربية .

* كتبت شقيقتها بلقيس شرارة في ذكرى وفاتها : ( مرّ عقد كان أول يوم من شهر آب عام 1997، يوماً محرقاً بحرارته عندما غادرت حياة شرارة بغداد إلى الأبد، كان يوماً هزّ كياننا و قيمنا، و أحرقتنا شمس الفراق بحرارتها، و لم تخلف إلا الشهقة و اللوعة في استيعاب هول الخسارة. كانت خسارة انعكست ظلالها على محبيها و شملت حتى تلامذتها )

           توفيت رحمها الله عام 1997.

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار