7
مايو
2022
سيرة اللاعب الدولي السابق المرحوم علي حسين شهاب
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 122

هو لاعب المنتخب الوطني العراقي السابق بكرة القدم المعروف بلمسته البرازيلية الرشيقة، من خلال مشاركاته الدولية الرسمية والودية مع المنتخب العراقي في حقبة الثمانينات الذهبية التي كان أحد ابرز عناصرها، ولد في عام 1961م، وفي عام 1981م مثل المنتخب الوطني العراقي الأول للمرة الأولى، لتستمر مسيرته معه حتى بداية عام 1989م، الذي كان فيه ختام رحلته الدولية بالاعتزال غير المعلن كأغلب أبناء جيله

بدا علي حسين شهاب مسيرته الدولية في صيف عام 1981 عندما استدعاه شيخ المدربين العراقيين عمو بابا لتشكيلة المنتخب الوطني كاحد العناصر الشابة ضمن حملة التجديد الشاملة التي انتهجها اثر الخروج المحزن للعراق من تصفيات كاس العالم على يد الكادر التدريبي السابق بقيادة اليوغسلافي فويا! حيث لعب علي حسين مباراته الأولى مع منتخب العراق ضمن اللقاء الودي الذي جمع العراق بمنتخب غينيا في بغداد في 22 آب 1981 والذي احرز فيه أول اهدافه مع المنتخب، ليصبح بعد ذلك رقما دائميا في مفكرة كل المدربين الذين قادوا المنتخب خلال عقد الثمانين نظرا لثبات مستواه واجادته اللعب في مركز الجناح الايسر أفضل من اي لاعب اخر في تلك الحقبة ! فرغم رحيل المدرب عموبابا بعد دورة الألعاب الأولمبية في لوس انجلوس عام 1984، الا انه بقي ضمن مفكرة المدربين الذين تلوه امثال اكرم سلمان وواثق ناجي وجمال صالح والمدربين البرازيليين جورج فييرا وإيدو وايفارستو! في السنوات الأخيرة من عقد الثمانينات، اخذ علي حسين يعيش حالة من المفاضلة بينه وبين الوجه الصاعد في جهة اليسار سعد قيس الذي اخذ يتناوب معه على شغل هذا المركز في المنتخب، لتكون مباراة العراق وقطر في بغداد بتاريخ 10 شباط 1989 ضمن تصفيات كاس العالم اخر تواجد دولي للاعب لم تختلف الجماهير العراقية على حبه وتقديره... لعب للمنتخب العراقي حوالي (70) مباراة احرز خلالها (12) هد

يعد علي حسين شهاب أحد لاعبي الجيل القديم الذين عرفوا باخلاصهم المتناهي للاندية التي مثلوها... والتي جعلت أسماء عدد من اللاعبين خالدة ومقترنة باسم ناد واحد من الاندية... فاقترن اسمه باسم فريق نادي الطلبة.. كاقتران فلاح حسن وعلي كاظم وثامر يوسف بالزوراء.. ورعد حمودي بالشرطة..وناظم شاكر بالطيران ! مثل علي حسين فريق الطلبة العراقي في البطولات الدولية والمحلية طوال 18 عاما... لينال موقعا متميزا في نفوس جماهير الانيق لا يدانيه فيها الا لاعب القرن العراقي حسين سعيد ! رحلته مع الطلبة الانيق بدات في عام 1977.. ايام كان الفريق يعرف باسم الجامعة...والذي تم تغيير اسمه إلى الطلبة في نهاية ذلك العام... لتبدا بعد ذلك المسيرة الطلابية له والتي استمرت لثمانية عشر عاما... شارك فيها زملائه في صناعة تاريخ هذا النادي المتاسس في عام 1969 ! حيث ساهم في احراز لقب بطولة الدوري العراقي للطلبة في ثلاثة مواسم خلال عقد الثمانينات.. وموسم رابع هو موسم 92-93 ليكون اللاعب الطلابي الوحيد الذي تواجد في تلك المواسم الذهبية الاربعة.... غير انه لم يتمكن من تحقيق حلمه وحلم جماهير الفريق في احراز لقب كاس العراق خلال عقدي الثمانينات والتسعينات رغم الوصول إلى المباراة النهائية لاكثر من مرة ! شارك علي حسين فريقه الطلبة في أغلب المشاركات الخارجية.. كبطولة مرديكا 1984 وبطولة جامعات العالم عام 1979 إضافة إلى بطولة الاندية الآسيوية التي اعيد احياؤها عام 1986 والتي احرز فيها الطلبة المركز الرابع ! ليسجل تواجده الأخير مع الفريق الطلابي في موسم 94-95... منهيا مسيرة حافلة لن تنسى ! بعد ذلك غادر الغزال الاسمر علي حسين العراق ليحترف في صفوف فريق اهلي طرابلس الليبي في تجربة لم تستمر طويلا.. ليعود إلى العراق بعد ذلك ويمثل فريق نادي بروسك أحد اندية محافظة اربيل ضمن منافسات دوري الدرجة الثانية (المستوى الثالث).. ورغم كونه على اعتاب بلوغ الاربعين.. الا انه استطاع قيادة الفريق البروسكي إلى مصاف اندية الدرجة الأولى لاول مرة عام 1999.. بعد أن سجل له هدف الفوز الذهبي في المباراة الفاصلة

توفي علي حسين شهاب بعد معاناة مع المرض، حيث كان يخضع للعلاج في محافظة السليمانية، ولقد توفي بعد عودته إلى بغداد فجر يوم الأربعاء 26 تشرين الأول/أكتوبر 2016

 

 

 


صور مرفقة







أخبار متعلقة
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار