25
نوفمبر
2021
ندوة حوارية لمناقشة مخاطر مرض السكري لدى الاطفال
نشر منذ 2 اسابيع - عدد المشاهدات : 48

بغداد/  المرسى نيوز

نظمت وزارة الصحة بالتعاون مع هيئة الإعلام والاتصالات ندوة حوارية لمناقشة مرض السكري بمناسبة يومه العالمي ويوم الطفل العالمي تحت عنوان (معا.. من اجل اطفال السكري) في مقر الهيئة بحضور جهات مختصة عن وزارة الصحة العراقية ووزارة الثقافة والسياحة والاثار ومنظمة الصحة العالمية

وقال رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الإعلام والاتصالات الدكتور علي المؤيد ان انعقاد هذه الندوة يأتي تضامنا مع إحدى موظفات الهيئة وهي الزميلة المثابرة و الأخت الكريمة نداء كاظم الموظفة في دائرة العلاقات في الهيئة، والتي اصيب طفلها مؤخرا بداء السكري، فضلا عن تزامن الندوة مع اليوم العالمي لهذا الداء الموافق يوم الرابع عشر من شهر تشرين الثاني في كل عام، واليوم العالمي للطفل الموافق العشرين من الشهر ذاته، واليوم العالمي للتلفزيون في يوم ٢١ الماضي من نفس الشهر، ما يعزز التزاماتنا ووسائل الإعلام للتثقيف وتسليط الضوء على هذه المعضلة والحلول الوقائية والعلاجية.

بدوره اكد وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار الدكتور نوفل ابو رغيف ان ايادي الوزارة ممدودة لكل جهد يصب في هذا الصدد وترى اي مؤسسة أنها قادرة على تحقيقه بالتعاون مع وزارة الثقافة،"، مشيدا بذات الوقت بجهود هيئة الإعلام والاتصالات ووزارة الصحة، مبديا تسخير كل الامكانات من بنى تحتية ومسارح ومطبوعات تحت تصرف الجهات التي تعمل بما يصب في خدمة المصابين بهذا الداء.

من جهته اردف رئيس بعثة منظمة الصحة العالمية في العراق الدكتور أحمد زويتن بالقول انه وبالترادف مع المناسبات التي انعقدت من اجلها هذه ندوة، فتمر علينا في هذا العام السنة المئوية لانتاج دواء الانسولين لاول مرة في تاريخ البشرية، مستطردا ان التعامل في العراق مع المرض ونسب معرفته مبكرا جيدة لكنها لا تعطي اشارة الى التوصل الى مرحلة التعامل المثالي مع المرض وهو ما يحتاج الى تكاتف مشترك.

بدوره قدم المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور سيف البدر شكره لمبادرة هيئة الإعلام والاتصالات التي لم تدخر جهدا في تدعيم القطاع الصحي في البلاد انطلاقا من جائحة كورونا ومرورا بالتجارب الاخرى التي لم تتوقف الى الان، مشددا على دور وسائل الإعلام الفاعل في مختلف القضايا ومنها التوعية باتجاه مرض السكري.

وناقشت الجلسة الحوارية واوارقها البحثية جملة معطيات وتفاصيل تتعلق بالمرض وآليات التعامل معه والبروتوكولات العلاجية المتبعة في دول العالم والانظمة الغذائية المتبعة لتفادي مخاطره، فضلا عن الاجابة من قبل المختصين بالندوة منهم مديرة مركز الامراض غير الانتقالية الدكتورة منى عطا الله وممثلي مركز الغدد والصم وعدد من الاساتذة والمختصين بهذا الجانب عن اسئلة الحاضرين من العوائل التي يعاني ابناؤها من داء السكري./انتهى

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار