7
ابريل
2024
ابتساماتي هي أسوارٌ ... الشاعرسعيد الزيدي
نشر منذ 1 شهر - عدد المشاهدات : 278

لمدنٍ من الأحزان  سُكّانها

الآهات والدمع والأطلال

أنا غريبٌ مثل زحل

قد ابدو جميلا بهالاتي

لكنني ميت مثل

ارضه الجرداء

لم يبق الزمان لي سوى

هذه القهقات التي أحاول

بها أن أغيض أثواب الحزن السوداء

التي إرتديتها منذ صغري

وهذه الحروف التي سوف

تنثر على قبري

ستكون مزارا وستحكي

 للأجيال رواية عمري

ابطالها الفقر والحب والشجاعة

  والتحدي

وسيقولون  لاعجب في ذلك

انه شاعر عراقي

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار