13
مارس
2024
اختتام مؤتمر القمة الثقافي العربي في البصرة
نشر منذ 1 شهر - عدد المشاهدات : 101

البصرة / المرسى نيوز / عمر الجابري

اختتمت في محافظة البصرة  "مؤتمر القمة الثقافي العربي" بعنوان (الثقافة و الاقتصاد و دورهما في تنمية الإنسان و بناء المجتمع ) أقامه نادي المثقفين العرب ,  بمشاركة جامعة أبن رشد في هولندا و عدد من الكليات و المنظمات الثقافية ، برعاية رابطة المصارف الخاصة العراقية ، على قاعة _ فندق موڤنبيك _  بحضور شخصيات ثقافية و إقتصادية و أكاديمية و فنية و إعلامية و ناشطين في المجتمع المدني .

و بين مؤسس المؤتمر الأديب محمد رشيد في تصريح خص به ( المرسى نيوز ) التي حضرت المؤتمر : بحث المؤتمر أهمية دور الثقافة و الأقتصاد في بناء الإنسان العراقي ، من خلال دراسات و كلمات و بحوث شارك بها كل من : _  الدكتور مظهر محمد صالح مستشار رئيس الوزراء الإقتصادي و الدكتور قاسم رهيف الفهد مدير عام البنك المركزي العراقي في البصرة و الروائي أمجد توفيق عن نادي المثقفين العرب و المخرج فارس طعمة التميمي عن نقابة الفنانين و الشاعر علي الإمارة عن الأتحاد العام للأدباء و الكتاب في البصرة و خلود لطفي عن المفوضية العليا لحقوق الانسان ، و ماجد حميد السوداني مدير المصرف الاهلي العراقي و هاشم داخل الدراجي عميد كلية التربية السابق ـ جامعة ميسان ، و هاشم الموسوي أكاديمي في جامعة أربيل و حمزة رشيد رئيس شركات السياحة في دهوك ، و زينب رعد مديرة مصرف آشور الدولي فرع البصرة ، و الطالبة فاطمة عادل ممثلة عن شريحة الشباب .

 أدار الجلسة الأديب محمد رشيد مؤسس مؤتمر القمة الثقافي العربي ، و طرح من خلال البحوث أهمية الشراكة بين المؤسسات الثقافية و القطاع الإقتصادي ، الذي يضم البنك المركزي العراقي و رابطة المصارف الخاصة العراقية و سيدات و رجال الأعمال , للمساهمة الفاعلة في تنمية الأنسان العراقي و بناء المجتمع .

 و أوضح رشيد : جرت نقاشات معمقة لما ورد في هذه البحوث ، و التي قاربت جوهر المشكلات الإقتصادية و الثقافية ,  و دور الأقتصادي و المثقف في بناء العراق الجديد ، الذي يتطلب مشاركة حقيقية من المثقفين و الإقتصاديين بشرائحهم المختلفة ، لأنهم يمثلون الجانب التنويري و الطليعي الذي يكرس قيم المحبة و التسامح و المساواة و إشاعة ثقافة الجمال و الأمن و السلام و قبول الآخر .

و أقر المؤتمر التوصيات الآتية :

1 - تشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ التوصيات من قبل الأساتذة الروائي أمجد توفيق و قاسم رهيف الفهد و محمد المنذر  و المخرج فارس طعمة التميمي و زينب رعد  و الأديب محمد رشيد .

2 - إيجاد مقر للأمانة العامة الدائم لنادي المثقفين العرب ، الذي تأسس عام 2021 و الذي سيفتتح في محافظة ميسان قريباً ، و أستثمار أمكاناتهم في خلق وعي باتجاه تحقيق قفزة إقتصادية نوعية .

 3 - دعم الإبداع و رعاية المبدعين من خلال طباعة كتبهم ، و دعم نشاطات المسرح و السينما و أدب الطفل و التنمية و البيئة .

4 - مشاركة المثقفين في المؤتمرات الإقتصادية لأستثمار خبراتهم ، لخلق وعي إجتماعي يسهم في تطوير الأقتصاد .

5 ـ دعم برلمان الطفل العراقي لثقافة الطفل و ضمان حقوقه ، من خلال تفعيل الإتفاقيات و العهود الدولية و العربية و المحلية.

6 - اشاد المشاركون في المؤتمر بالدعم و التسهيلات التي قدمتها رابطة المصارف الخاصة العراقية و رئيسها ، لإقامة هذا المؤتمر و إنجاحه ، و ما يمثله من سابقة ثقافية رصينة تخدم مجتمعنا العراقي ./أنتهى

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار