25
مايو
2023
ليوث الرافدين في مباراة الخيار الواحد أمام نسور قرطاج
نشر منذ 11 شهر - عدد المشاهدات : 86

لابلاتا – الارجنتين / د. منذر العذاري – موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

بعد رحلة مرهقة  وشاقة  أستمرت حوالي 50 ساعة وصلنا  إلى مدينة لابلاتا في ساعة متأخرة من مساء أمس ولذلك لم نتمكن من تمرير أي تقرير أو أخبار عن منتخبنا الشبابي ، لكننا حضرنا  الوحدة التدريبية  التي أقيمت  على ملعب خمينيزا في مدينة دي لابلاتا   في الساعة الرابعة عصرا بتوقيت  بوينس أيريس  العاشرة مساء  بتوقيت بغداد ، قبل المواجهة المرتقبة  له أمام المنتخب التونسي الشقيق  مساء اليوم الخميس ضمن الجولة الثانية لمنافسات بطولة كأس العالم  تحت 20 عاماً.

شهدت الوحدة التدريبية  التي حضرها   عدنان درجال رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم وجميع أعضاء الوفد فضلاً عن مراسلي بعض القنوات الفضائية العراقية ، اندفاعا كبيراً من اللاعبين وشغفاً لتحقيق نتيجة إيجابية في مباراة الخميس وتعويض الخسارة الكبيرة التي تعرض لها الفريق في مباراته الأولى .

عماد محمد متفائل

أبدى الكابتن عماد محمد  تفاؤله بتحقيق نتيجة طيبة في مباراة اليوم  بعد دراسة  الأخطاء التي أدت للخسارة في المباراة الأولى ، وكذلك مشاهدة فلم مباراة منتخبا تونس وانكلترا  لمعرفة المستوى الحقيقي للفريق التونسي  ومكامن القوة والضعف في تشكيلته .

وأكد محمد بأن المشاركة في محفل كبير مثل بطولة كأس العالم  التي تضم الصفوة من الفرق العالمية هو انجاز كبير للكرة العراقية  ويحسب لهذا الجيل من اللاعبين ، وإن الأمل  بالتأهل إلى الدور القادم  لايزال قائما .

واوضح " فإن الخسارة في المباراة الأولى لا تعني الخروج من البطولة ، وسنحاول كسب نقاط المباراة  أمام تونس للاستمرار بالمنافسة على إحدى بطاقات التأهل للدور ثمن النهائي ،مضيفا بأن الغرض من تشكيل منتخب الشباب هو رفد المنتخب الأول باللاعبين المميزين  والوجوه الجديدة التي تعيد للكرة العراقية مكانتها في المحافل العالمية والآسيوية ، وأعتقد بأننا قطعنا طريقا طويلا لتحقيق هذا الهدف .

أما طبيب المنتخب الدكتور عبد الكريم الصفار فقد أكد في تصريحات صحفية بعدم وجود إصابات مؤثرة في صفوف اللاعبين  ، وهناك إصابات بسيطة  مثل التشنجات التي تم السيطرة عليها بالعلاج والعلاج الطبيعي والتأهيل الطبي .

مواجهة عربية خالصة

ويشهد ملعب  سيوداد دي لا بلاتا في الساعة السادسة من مساء اليوم بتوقيت بوينس أيريس الثانية عشر ليلا بتوقيت بغداد مباراة مهمة بين منتخبنا الشبابي ومنتخب تونس ضمن منافسات الجولة الثانية لبطولة كأس العالم تحت 20 عاماً ، ويقود المباراة الحكم  الكولومبي جون أوسبينا.

الفريقان يبحثان عن نقاط المباراة الثلاثة  لأن الخاسر في مباراة اليوم سيودع منافسات البطولة بغض الظر عن نتيجة مباراته الأخيرة في المجموعة ، ولذلك نتوقع أن تكون المباراة مثيرة بإحداثها وسيسعى طرفيها  للعب بحذر وامتصاص زخم الفريق المنافس قبل الشروع بالهجوم للوصول للمرمى .

 وسيحاول المدربان اللعب بطريقة  يغلب عليها الطابع الهجومي من خلال التغييرات التي ستكون حاضرة  على الجانب الخططي وأسلوب اللعب وتشكيلة اللاعبين .

ماذا يقول الآرشيف

* مباراة اليوم  هي الأولى بين منتخبي العراق وتونس  ضمن بطولة كأس العالم تحت 20 عاماً .

* هذه المشاركة هي الخامسة  للعراق في بطولة كأس العالم تحت 20 عاماً .

* أول مشاركة عراقية كانت  النسخة الأولى التي أقيمت في تونس للمدة من 27 حزيران إلى 10 تموز 1977 بمشاركة ستة عشر فريقا .

* أول هدف لمنتخبا سجله اللاعب حسين لعيبي في  مرمى منتخب  الاتحاد السوفيتي  في الدقيقة  77  من  المباراة التي أقيمت على ملعب مدينة صفاقس يوم 28 حزيران 1977  ضمن النسخة الأولى في البطولة ، وأخر هدف سجله اللاعب  علي عدنان في مرمى  أورغواي في الدقيقة 34  من المباراة التي أقيمت ضمن الدور ربع النهائي  يوم  على ملعب حسين عفني اكبر في طرابزون يوم الأربعاء 10 تموز 2013 .

* كان من المقرر أن يشارك منتخبنا في منافسات النسخة الثانية للبطولة التي أقيمت في اليابان من 25 آب إلى 7 أيلول 1979 بعد فوزه  ببطولة  شباب آسيا العشرين التي أقيمت عام 1978 في بنغلادش مشاركة مع منتخب كوريا الجنوبية  ، لكن الاتحاد العراقي لكرة القدم رفض المشاركة في منافسات البطولة بتوجيهات حكومية  وذلك لأن شركة كوكا كولا كانت الراعي الرسمي للبطولة  وهي شركة مقاطعة من قبل العراق لتعاملها مع الكيان الصهيوني ، فتم إشراك منتخب  إندونيسيا  بدلا من منتخبنا ./انتهى


صور مرفقة






أخبار متعلقة
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار