25
يونيو
2022
توثيق تاريخ الشخصيات والأماكن في كتاب ( البصرة شخصيات وأماكن ) لمؤلفه الكاتب والإعلامي جمال عابد فتاح
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 81

البصرة / المرسى نيوز / ناظم المناصير

   الكتابة التوثيقية لتاريخ الأدب والعلم والفن والتراث ، تحتاجها الأجيال الحاضرة والمقبلة مثل ما نحتاج في تعريف الوقت في الزمن ، مع ما يدُلنـــــا على الوظائف العديدة في غمرة اختياراتنا للمناهج الطيِّعة في تلبية شرائح مهمة في مجتمعنا ، إذ أنها لا تدرك الزمن الذي به تؤول كل المفاهيم ذات العمق في الأصول والتعريف كل منهج على حدة ... الإعلامي جمال عابد فتاح ، لم يبخل في كتاباته أنْ يجمع ما حصل عليه نتيجة احتكاكه مع شرائح مجتمعية مهمة أدت دورها في بناء أشواط متقدمة من حياتنا .. فقد احتفى  دار الأدب البصري بالتعاون مع قصر الثقافة والفنون في البصرة بالإعلامي جمال عابد فتاح لصدور كتابه ( البصرة شخصيات وأماكن ) وتوقيعه كهدية منه  للذين حضروا في قاعة قصر الثقافة والفنون في البصرة .

وادار الجلسة الأديب أحمد طه حاجو ، الذي تحدث عن المحتفى به ،وعن حياته و مؤلقاته ودوره المهم في الإعلام البصري .. كما تحدث الشاعر مزهر حسن الكعبي وشدد على اعجابه بهذه الموسوعة  الوثائقية المهمة عن البصرة ورموزها الأدبية والثقافية والفنية والمجتمعية وقال   في ورقته : الإعلامي جمال عابد كفراش الحقول ، يلتمس الزهر رحيقا  جنيا ويلتمح الركن القصيَّ فتقصده الظلال وارفة ثمّ تفترش الرقيق من العشب الأخضر الطري ...تُرى هل تميس ُ الزهور فتخلع ُ ثوباً يرتديه النسيم إليه ؟!

وذكر  الفنان المسرحي عادل الجبوري في معرض ورقته : لقد أدرك الكاتب أنّ هناك تناغماً بين الأشخاص والأمكنة والأزمنة ، جعلها بترتيب جميل ومنسق وأعطى لكل حقٍ حقَهُ ، تمنيت أن يكون شرح بعض الأماكن العامة والتاريخية بأكثر من توضيح ..

أما حديث الأديب علي ابراهيم فكانت ورقته أماطت اللثام عن ما حقق جمال حلمه من خلال منجزه في التعريف بتاريخ البصرة في أماكنها وشخصياتها .بأسلوب موجز ومعزز بالصور الملونة .. جمال عابد دخل عالم الصحافة والإعلام مشيراً إلى الرجل الذي ساعده ووقف معه وفتح له طريق الدخول عالم الصحافة ، ألا وهو الدكتور علي لعيبي رئيس تحرير مجلة الآداب والفنون .

أما الشاعر جاسم محمد حسن الذي بدأ بقصيدة جمال وترجمتها إلى اللغة الفرنسية ،  أفاضت رقته  بكلمات تميزت بالبعد الإنساني والمجتمعي، إذ قال : البصرة المدينة التي تغفو تحت ظلال النخيل وعبق مياه شط العرب منذ الأزل ، كثيرة الماء والمرعى والأرض الخصبة وكثيرة النفط والخيرات ، مدينة الثقافة والعلم والعلماء ، عُرفت منذ القدم بأنها المركز المهم للثقافة والإقتصاد ولادة للأدباء والفنانين والعلماء والشعراء ترسو فيها السفن القادمة من جميع دول العالم ... مدينة الفراهيدي والجاحظ والسياب والحسن البصري ، الكاتب جمال عابد أبن المدينة ، وُلـد فيها وأنتمى بكل حواسه ومشاعره  وثق في كتابه الرائع كل ما فيها من مواقع وأشخاص وأسواق وحرف وأطباء وأدباء وأساتذة ، ، ونحن نقلب صفحاته الموثقة بالصور الملونة الجميلة ، أعطى للكتاب أهمية أخرى مع محتواه الواسع في معلوماته ، فيها بذل جهداً كبيراً للحصول عليها دون ملل أو تعب ..ننتظر منه المزيد في إحياء تراث مدينتنا البصرة الفيحاء .

ودعا مدير إدارة الجلسة ، المحتفى به  جمال عابد لإرتقاء منصة الإبداع ، ليتحدث عن منجزه ... فهو مواليد البصرة في 1/ 3 / 1958 في العشار مقام علي ، وأستمر بالقول : البصرة تعني لي الكثير ، ولي بها ذكريات لا تُنسى ولا تُمحى من مخيلتي ، أنا دائماً أتكىء على هذا المكان الذي عشتُ فيه أجمل أيام حياتي ومع ناس لهم ذكريات جميلة معي ، البصرة التي عرضتُ أنبائها في صفحات كتابي هذا إنما تؤسس لدي قيمة جمالية كونها هي أمكنة وفضاءات تتداخل لتؤسس أجزاء ما كتبته عنها من خلال توثيق لعدد من الشخصيات ذات التأثير المباشر لحياة المجتمع البصري ، مضيفا "  أخترتُ من تلك الشخصيات أرى أنها مهمة  كوني أتواصل معهم ، لأن البصرة لا يمكن لأي كائن من كان جمع كل شخصياتها المؤثرة في كتاب واحد وذلك لعددهم الكبير .. مشيرا الى الى ان كتابي هذا يتكون من أربعة فصول ..

 وفي نهاية حديث جمال عابد ، فتح مدير الجلسة باب المداخلات ، شارك فيها كل من : الشاعر مزهر حسن الكعبي ، ناظم عبدالوهاب المناصير ، عبدالأمير السلمي ، الدكتور هاشم الموسوي ، الشاعرة من هولندا , وئام حسن التي عرفت نفسها بأنها شاعرة تسكن في هولندا وألقت بعض قصائدها الجميلة منها باللغة الهولندية ، سهاد البندر ، والدكتور كريم عبود المبارك ..وآخرين .

وأنهى مدير الجلسة بالإعلان عن توزيع الهدايا وشهادات الشكر والتقدير على المحتفى به وعلى المشاركين ./ انتهى

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار