8
مايو
2022
ماذا لو... الشاعر علي الهمام / البصرة
نشر منذ 7 شهر - عدد المشاهدات : 310

ماذا لو...
وقفنا مثل تمام الساعة الثانية عشرة
ونحن نرتشف المتعة على مهل..
ماذا لو
اتخذنا وضعية الثانية عشرة ونحن نلسع روحينا بسياط الأنفاس..
ونستبيح في لهاثنا مابقي من الزمن..
ونمرر من بين أصابعنا ألم العناق
ماذا لو
أمهل أحدنا الآخر استراحة نرتوي فيها منّا على دفعات..
ونمتطي الوقت الطويل حتى بلوغ الستين ثانية
ونردد بعض أناشيد الطفولة..
ماذا لو
أمطر الوقت علينا ليلاً ينسلخ منه النهار بلا شمس
ونستظل بكف الريح بين عقارب الساعة..
أظن حينها ستعلن
انها تمام الثانية عشرة عند منتصف النبض..
...
أرسمنك نهر
وأنزل وگيّل بيك
وأغرف للعطش من زلفك شويّة
ومدد روحي يم راگك اريد ارتاح
واغفة بشبچة الصايود
ماريد الحلم غفلة ويفز بيّه
وأمشط گذلة الروجات
تالي الليل بشراع المتيّه راشدة النيّة
وتاچي لوكتي بلكت يوم
محنة شراع لاحت
لو خبر جيّة..

صور مرفقة






أخبار متعلقة
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار