21
فبراير
2022
انطلاق فعاليات المهرجان السنوي الأول مربد الأمام علي (ع ) بمشاركة شعراء عرب
نشر منذ 6 شهر - عدد المشاهدات : 247

البصرة / المرسى نيوز/ ناظم المناصير

انطلقت في محافظة البصرة  مهرجانها السنوي الأول: مربد الأمام علي (ع )  الذي اقامته مكتبة البصرة وقاعتها ودار الادب البصري ، بالتعاون مع قصر الثقافة والفنون في البصرة بحضور مجموعة من الأدباء والشعراء والمثقفين من العراق ولبنان ،  وفي دوحة نورانية وبمناسبة مولد الإمام علي ومن مفتاح الحياة ، كانت جلسة مسائية بدأت الجلسة الأولى التي قدمها حازم العلي ..ب كلمة الإفتتاح للشيخ علي العلي واعقبه الشاعر جبار الكواز...

واستمعنا إلى تواشيح دينية من أداء محمد الخاقاني..بعد ذلك حلق بنا الشعراء إلى سماوات الأبداع في دوحة ال البيت و حب الأمام علي بمناسبة مولده الشريف .

شارك الشعراء في قصائدهم النفيسة: عادل الصويري / زينب خليل / ياسر السعيدي / رافع بندر / غرام الربيعي / رعد زامل / ليلى البهادلي / آمنة المياح/ الشيخ عبدالستار الزهيري/ حسام البطاط / مسار رياض / ئاوات حسن  امين( كلمة ) / حامد عبدالحسين / حسام الخرسان / فدوة طعمة  / حسين الفضلي ...

---- عادل الصويري

اي ياعلي ٌّ أقول ما تدريه من لغتي

ولا تخفى عليك الخافية

منذ القميص وذا العراق مكبل

بحجازهم وجراحه متساوية

الناي والموال فيه تساويا وزنا

ونعي الأمهات القافية

---

زينب خليل عقيل --- من لبنان

هذي رؤاي فهب لي التاويلا

اني تبعتك في عماتي دليلا

وتفتحت روحي في رحابك شمعة

من ذا يعلم شمعي الترتيلا

----

ياس السعيدي

تغلي شفاهي على كأس من الجمر

ومستح منك أن اشتاق لو تدري

وانت في سبخة القلب الاثيم ندى

وبين احجار روحي غربة الدر

سارت دروبي إلى ما ليس احمده

لولا ثباتك في أيقونة العمر

--------

رافع بندر

عرفتك حتى كأني عشقت

سجايا الرجولة عرضا وطولا

يقولون انزع ذاك البطين

اقول إماما حكيما جميلا

-----

غرام الربيعي

ليس هذيانا

هو العشق ، لحظة اليقين

يلهو بزمن القلب

كلما داعبته الفوضى أو براكين المس

يقينا،  أو فوضى ليس مهما

انه العشق راسخ القلب ..

----

آمنة المياحي

إلى الشموس ائتلاف منك منجذب

وللحروف انبعاث فيك مضطرب

حين ازدهت فاطم بالبيت لائذة

توضأت بالسنا الأكوان والشهب

تضوعت نغمة الميلاد من عبق

وللصلاة شذى يزهو بها رجب

-----

حسام البطاط

عانقت قافيتي ، وجئت لأتبعك

علي إذا ازدهت السماء بمن معك

تتسابق الخطوات نحو بريقها

وتسافر اللحظات في لاسمعك

وتر فلا معنى سواك يلوح لي

مذ شاء رب العرش ألا يشفعك

-----، ......

ثم توزيع الهدايا والقلائد على المشاركين ../ انتهى

 

 

 



صور مرفقة







أخبار متعلقة
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار