7
فبراير
2022
البصــــرة واحة الشعر واسعة .... بقلم ناظم عبد الوهاب المناصير
نشر منذ 6 شهر - عدد المشاهدات : 360

هي البصرة حينما الورد يتفتح ... هي البصرة حينما تقرع أجراس الأمل .. هي المحبــة ..

هي الجمال من عيون ضوء الشمس .. هي الحروف الناصعة من زهو نور القمر .. هي البصرة ؛ اللغــة والشعر والقوافي ... هي الروح تزرع على شطآنهــا الكلمات الأبدية في محاريب عيون الزمن ... البصرة تنهض بأحرفها الأربعــة بين غلالات الفجر فتوقظ الحواس ، وتوقظ من عقيرتها النفوس فمنها كل حرف يأتينا بلا رتوش ..منها الأبجدية بَثَتْ  تجدد معاني الحياة ، ومنها العلوم أعطت ثمارها بما ملكت من ألهام وهيام بملكوت السماء .. 

فيا أيهــا الأصدقاء أنتم أتيتم تخومها..أيها الشعراء أنتم سكنتم أحرفها ، وأنتم أيهــا الأدباء أذكيتم فينا شوقا" كبيرا" ليوم نعيد فيه تاريخا" ومجدا" تليدا" ... فأنثروا ما عندكم من ورد وطيب وريحان .. أنثروا الحب في كل مكان ، وفي كل زمان .. انثروا أبتسامات النهار مطرزة بالصدق .. أنثروا زمردا" وياقوتا" على السهول والوديان ... أنثروا الزهو على شواطئنا الحالمة ، وقفوا على صوت ترانيم الناي ودعوني أرَى من خلالكم كل شــيءٍ في بنود الأمل والحياة ..

من أجل عينيك يابصرتنا نردد ترانيم مجدك وننشد أغنية الوجود في سماء الوطن .. فأنت واحة واسعة تسعها كل القلوب الدافئة ، نتطلع إلى يومك الأغر ... وكل شيء فينا ينتظر لتبقى نخلتك سامقة لا يهزها هول الزمن ... فأنتِ لنا ونحن لكِ ..نزرع الحب والجمال في كل حبة من ترابك الذي يومض بألوان قوس قزح ..

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار