31
مارس
2021
ردود أفعال متباينة في الشارع البصري " بعد إقرار الموازنة العامة
نشر منذ 6 شهر - عدد المشاهدات : 259

البصرة / المرسى نيوز/فاخر الحميداوي

تباينت ردود افعال الشارع العراقي واختلفت الاراء حول  إقرار الموازنة الاتحادية مساء اليوم الأربعاء بعد عدة جلسات سابقة لم تتوصل الكتل بإقرارها .واصفين ذلك بانها موازنة إرضاء خواطر لغايات انتخابية ولم تلبي طموحات المواطن الفقير .

وأدلى مواطنون بآرائهم / لوكالة المرسى نيوز /  بشأن الميزانية والية التصويت عليها ،  حيث قال الناشط المدني صلاح ابو مهدي " ان إقرار الموازنة بصيغتها الحالية لم تحقق طموح وتطلعات الشعب العراقي لخلو فقراتها من دعم المواطن وعدم تنشيط القطاع الخاص.

وعبر احد الخريجين عن سروره فيما يخص التصويت على فقرة المحاضرين والعقود كافة ومنها عقود الكهرباء في الموازنة العراقية بقوله كنا نتأمل هذا القرار بعد صبر طويل والحمد لله شمولنا بعد معاناة حسب قوله.

وانتقد مواطن"  الكتل السياسية والمسؤولين بقوله" ان بعض النواب عملهم منذ ١٧ سنة بعيد عن معاناة الشعب ، منهم كان يعمل  بالمقاولات ، والبعض أصبح يتاجر في ملفات الفساد ،مشيرا الى ان عملهم تجاري ولديهم شركات وليس كتل الحقيقة حسب قوله.

وأوضح احد تجار الجملة في سوق العشار "  ان اقرار الموازنة افضل من بقاءها في اروقة مجلس النواب لنعرف مصيرنا بسعر صرف الدولار المحدد ب145 الف لكي يستقر السوق دون إرباك.

واضاف محمد قصي سالم وهو خريج كلية الهندسة المدنية "لقد وقع الظلم على فئة كبيرة من الشباب حملة الشهادات اذ لايوجد في الموازنة تخصيصات مالية للتعيين الحكومي او تنشيط حركة القطاع الخاص ودعم المشاريع الصغيرة.

الى ذلك  اكد فؤاد الزوار " ان الفقرة المهمة التي يعول عليها الفقراء بقيت دون تعديل وهي البقاء على صرف الدولار الذي أنهك العملة العراقية وهذا مخالف للقانون من شأنه تجويع شعب بأكمله .

فيما اشار ابو محمد من  منطقة القبلة " الى ان الموازنة لا تخلو فقرات كثيرة في لصالح الشعب " مطالبا المواطنين الى التمعن بفقراء الموازنة قبل انتقادها بشدة.

اما الناشط المدني رحيم المالكي اضاف" ليس من المعقول ان يحصل اقليم كردستان على 11ترليون وعدد سكانه 4مليون نسمة بينما حصة البصرة 1ترليون وعدد سكانها اكثر من  5ملاين  نسمة وهذا ظلم وإجحاف لمدينة ترفد الموازنة ب90%من صادرات حقولها النفطية.

وابدى الحقوقي هاني العراقي استغرابه "  بتجاهل ميناء الفاو من حصة الموازنة لافتا الى ان مشروع ميناء الفاو أجدر بالدعم المالي من الموازنة كونه المورد الاقتصادي المهم وللأسف هناك تعمدا ومؤامرة لقتله ليبقى اقتصاد العراق في أسوأ حالاته./ انتهى1

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار