23
فبراير
2021
هل يصبح هواء البصرة مثل هواء مياكجيما ؟؟ بقلم كاظم فنجان الحمامي
نشر منذ 3 يوم - عدد المشاهدات : 46

اغلب الظن اننا في البصرة أصبحنا مهددين بالانقراض بسبب الغازات السامة المنبعثة من آبارنا التي صارت ملكاً للغرباء، وتصاعد أعمدة الدخان من حقولنا النفطية، والسحب السوداء المشبعة بالمواد الضارة، والروائح الكريهة الملازمة للبحيرات الممتلئة بالملوثات والنفايات.

أغلب الظن اننا سنضطر لاستعمال الأقنعة الكيماوية تماما مثلما اضطر سكان جزيرة مياكجيما اليابانية لاستعمالها بسبب ارتفاع مستوى النشاط البركاني الذي تسبّب بتسرّب الغازات السامّة من جوف الأرض، فاضطروا إلى ارتداء أقنعة الغاز طوال الوقت.

فالغازات والسموم المسكوت عنها في البصرة تستدعي تدخل المنظمة الإقليمية لمكافحة التلوث (روبمي) لفحص مياهنا وهوائنا وتربتنا، وتستدعي إدخال فقرة تسمم الأجواء في نشرات الأخبار، تماما على الطريقة التي تتحدث فيها الإذاعات عن احوال الطقس ودرجات الحرارة ونسبة الرطوبة والضغط الجوي وسرعة الرياح. حتى نكون على بينة من حجم الملوثات التي يستنشقها أطفالنا، ولكي نعرف متى نرتدي الأقنعة ؟، ومتى نخلعها، ومتى نموت، لذلك نصحني السحرة والمنجمون، ومشايخ الطرق الصوفية، أن أشتري قناعا وكمامة وخوذة فولاذية، بانتظار ان تتحسن الظروف قليلاً.

 

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار