24
ديسمبر
2020
فجرُ الظلامِ في وطني ..بقلم سعيد الزيدي / بغداد
نشر منذ 4 اسابيع - عدد المشاهدات : 94

يوميات كاتب .

في هذا الصباح القارص البرودة ، أشعلتُ شمعةً ..قد يتبادر إلى أذهانكم إنّي ابحث عن الأمل، لا والف لا كل مافي الأمر إنّي أعيش في وطنٍ يسوده الظلام والفوضى، أشعلتُ سيجارتي بفوضوية نار قلبي حتى  جعلتُ صحن المقبلات منفظةً لرمادها الذي يشبه اغلب العراقيين او العرب الأمر سيان.. انهاالخامسةُ فجرا حيث نور المدنيّة يُعانق الفاسدين الذين يرتمون في أحضان خضراء الدمن بينما العويل والظلام يعانق الفقراء حتى ملائكة الشهود، استوحشت  الظلام الدامس .. إنّه ميزان اعرج كفّته الراجحه تميلُ بالمفسدين بينما ترفعُ خِمص البطون نحو السماء ولسان حالهم إننا مغلوبون على أمرنا.. يالله!!!

مسكتُ إبريق الشاي وبالكاد أرى قدحي صببتُ الشاي ارتشفتُ منه، ثم اشعلتُ سيجارةً اخرى كي اموت... ضحكتُ كثيرا وتذكرتُ قولا للمتنبي  (أنا الغريقُ فما خوفي من البللِ)!!!!

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار