28
اكتوبر
2020
الفنان المغترب يوسف الموسوي: شممت عطور الدنيا في رحلتي القسرية واختزن رائحة العراق فقط بعنفوانه ودلالاته
نشر منذ 1 شهر - عدد المشاهدات : 314

حاوره/فاخر الحميداوي 

اليوم نسلط الضوء على  شخصية بصرية  فنان تشكيلي ومصور وصحفي دولي يوسف الموسوي غادر العراق قسرا ليستقر به المطاف في ديار الغربة في استراليا . وضعنا له اسئلة خارجة عن روتين العمل والضغوطات اليومية تستذكر بعض المواقف من الماضي وتشير للحاضر تستقطب أحاسيس الضيف ترفيهية تحرك المشاعر والأحاسيس صداها سيدخل النفوس وتحفز الآخرين ان يكونوا ضيوفا في استراحة  المرسى نيوز.

نختصر السؤال والجواب معاً....لنقدم فاكهة طيبة لأفواه لقرائنا الطيبين*

 

 

*من انت؟

- أنا الخضرة  انا التمرة  وحلاوة نهر خوز وانا حنة الفاو والشناشيل انا البصرة.

المتواضع لله: يوسف فاضل سعدون الموسوي

 *مهنتك؟

فنان تشكيلي ومصور وصحفي دولي.

* كيف تنظر للحياة؟

- صعود وهبوط نبدأها بالميدان ونختمها بمحبة الناس بعون الله.

* صديق تحب ذكراه وله لمسة معك؟

-  صديقي الشاعر راضي الفريجي الذي اختصر شيء بوجداني حيث قال:

((  الدنية وصخة  وشيمت وين الخسيس والكريم يلوذ بكتار النجس كامت اتساوي الشهم ويه الرذيل والله زحمه أتعده وي طيب النفس وياهضيمه الذهب يساوه برصاص  وسفه دينار الذهب يصبح فلس والله يادنيانه يا امرج عجيب الحرامي القاضي والحر ينحبس.

 

ماذا تكره بصفات البشر؟

-الذين ينكثون بعهودهم المتلونين الانتهازيين والكثير من المواقف المثيرة في حياتي منهم المغمورين بالتملق والفتن واستغلال الظروف لإكرامه لهم مع الاسف.

 

*لون محبب لنفسك؟

-لوني المفضل الأزرق ،لو لم يكن أجمل الألوان ازرقها لما اختاره الله للسموات.

 

*عطرك المفضل؟

- لا استطيع وصف عطر وطني لاثبت لكم اني شممت عطور الدنيا في رحلتي القسرية اني اختزن رائحة العراق فقط بعنفوانه ودلالاته.

 

* كيف تنظر للفن وبمن تأثرت؟

- احب فن الصوت الخليجي لعوض دوخي والإيقاع لهذا الفن العربي واصوات النهامه والغوص لعدة مطربين شادي الخليج  ومحمد زويد عندما كنت بالبصرة أردت ان ارسم الغوص وإيقاعات البحارة حتى في استراليا أسمعت الأستاذ والطلبة شي من فن النهامة والإيقاعات والتصفيق العفوي الذي عرض في الأمم المتحدة بوجود كوفي انان وكذلك يشدني طور العلواني والشجن الجميل  في الاهواز اضافة لحسين نعمه وطور جبير  وقحطان العطار وحميد منصور يراودني شعور لأيام  جميلة والكثير لايسع المجال لذكرها.

 

*ماذا تعني لك الإم؟

- أمي مركز دراسات  صدق ووضوح لا استطيع إكمال ذلك داهمتني الدموع ارجوك !

 

الصداقة؟

- عقد شرف وتفاعل وملف ناصع البياض.

 

الكراهية؟

- فايروس يدخل قلوب الحاقدين

 

الغربة؟

-ضغط قاهر لكنها علمتني الكثير

قرار اتخذته وندمت عليه؟

- قراراتي اتخذها بدراية ودراسة لم اندم عليها.

مهنة أحببتها ولم تسمح الظروف العمل بها؟

-نفس عملي فن تشكيلي كاريكاتير وتصوير وصحافه اقترن اسمي بها وطورتها بالدراسة في ألجامعة الاسترالية RMIT   

الحكمة التي تؤمن بها ؟

- أما ان تكن مستاء ولاتكن. خنزير قانع.

 

*أجمل بلد زرته "؟

-(استراليا)مدينة ملبورن مدينة الجمال والثقافة وأنا مقيم فيها.

 

كم مرة دخل الحب قلبك ؟

- الحب دخل قلبي مرات.

 

زواجك حب ام قسمة ونصيب ؟

- زواجي كان بإختياري.

 

* لو سنحت الفرصة لديك هل تتزوج بالثانية؟

-لا احتاج زواج ثاني انا مستقر والحمد لله.

 

كيف تصف حياتك في الغربة  بإختصار؟

-حياتي لا أصفها غربة كما ذكرت لك علمتني الكثير خروجي من الوطن صدمه قسرية علمتني الكثير انا الان في بلد يحترم إنسانية الإنسان في كل توجهاته لكن دفعنا ثمن الهجرة لشمال العراق ولسوريا ١٩٩٩ وألان في استراليا الحمد لله.

 

لماذا هاجرت و هل العودة ممكنة؟

- العودة تحكمها الظروف،الوطن عزيز.

 

كيف تصف ملبورن؟

ملبورن تعددية الثقافات ومدينة الإبداع الفني والثقافي والتربوي واحترام الأخر بدون عنصرية دولة مكونات ومجتمعات متحابة ومتآلفة بينها.

 

*كلمة تود تسجلها؟

_اشكركم احبتي انتم تمثلون سلوكية المواطن المثقف بصحافتكم ومهنيتكم /  المرسى نيوز / ملف مفتوح لعشاق الوطن العراق البهي بكل اطيافه وفقكم الله لجهودكم الراقية./انتهى

 

 

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار