27
اكتوبر
2020
مثقفو وأدباء البصرة يؤبنون الراحل / ناصر ابو الجرايد / في جلسة استذكارية
نشر منذ 1 شهر - عدد المشاهدات : 61

البصرة / المرسى نيوز / سهاد عبد الرزاق 

 اقام اتحاد الأدباء والكتاب في البصرة ، مساء امس جلسة تأبينية لبائع الصحف الراحل ( ناصر أبو الجرائد ) ترحما واستذكارا له، لما يمثله من ذاكرة ثقافية للمدينة ، ويعد صديقا لأدباء ومثقفي البصرة.وأدار الجلسة  قاسم حنون الذي  تحدث عن سيرته الذاتية وعلاقته بالأدباء والمثقفين.

 وقدم مجموعة من الأدباء والكتاب أوراقا تأبينية بدأها   رئيس الاتحاد  الدكتور سلمان كاصد و الدكتور الشاعر جميل المالكي و الناقد التشكيلي خالد خضير و الشاعر قاسم خلف والإعلامي مفيد بدر .

وقاله الناقد خالد خضير الصالحي ( رحل أبو علي (ناصر أبو الجرايد) الذي قضى دهرا من حياته جالسا في كشك أهدته له الحكومة المحلية وحينما بدأت حملة إزالة الأكشاك العشوائية انتخى أدباء ومثقفو البصرة في الكتابة والدفاع عنه مما اجبر الحكومة المحلية على استثناء كشكه من الإزالة وكنت قد أسميت ذلك الكشك يوما "( رأس الرجاء الصالح في الثقافة البصرية")

واشار الاعلامي مفيد بدر في ورقته الى ان   من بين أفراحي الشحيحة فرحة تخترق قلبي المثقل بالهم م بين الحين والآخر، فرحة ممتزجة بالأمل تبدأ برنة خاطفة لهاتفي النقال (ترميشة) من عمو ناصر بياع الصحف لينبأني بخروج احد مواضيعي إلى النور في إحدى الصحف.

واضاف "وكون الصحف هي الوسط الناقل الذي ينقل عدوى الثقافة والأدب كان لابد من أن يتم استذكار رمز من رموزها بما يليق بمسيرته الداعمة للأدب والثقافة .

ويعد ناصر ابو الجرائد من الملامح المهمة للبصرة التي وان لم يحتفظ بها الزمن الا انها تبقى دائما حاضرة في التاريخ وفي ملامح أبناء المدينة وعلى ألسنتهم.   / انتهى

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار