13
أغسطس
2020
تباين ردود الافعال بشأن اتفاق تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات بوساطة امريكية
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 198

بغداد/ المرسى نيوز

نجحت الوساطة الامريكية " بين الامارات واسرائيل بتوصلهما  الى اتفاق السلام التاريخي مساء اليوم الخميس واقامت علاقات رسمية بينهما  والذي سيعرف بـ "اتفاق أبراهام" . والذي

  ويتضمن استثمارات وفتح سفارات ورحلات مباشرة ".  في الوقت الذي تمنى فيه ترامب من البلدان العربية والاسلامية ان تطبع علاقاتها مع اسرائيل ليتمكن الجميع من الصلاة في المسجد الاقصى" . عادا  الاتفاق خطوة مهمة للاستقرار الدائم في المنطقة.

وتباينت ردود الأفعال على اتفاق تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات بعد اعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب  " حيث اكدت الامارات العربية التي ابرمت الاتفاق مع اسرائيل وعلى لسان محمد بن زايد بقوله " انه اجرى اتصالا هاتفيا اليوم مع الرئيس الامريكي ترامب ورئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو بانه تم الاتفاق على ايقاف ضم اسرائيل للأراضي الفلسطينية " مردفا بالقول:  كما تم اتفاق الامارات واسرائيل على وضع خارطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك وصولا الى علاقات ثنائية .

 ووصف السفير الإماراتي في واشنطن: إعلان اليوم فوز للدبلوماسية والمنطقة وتقدم في العلاقات العربية الإسرائيلية.

الجانب الفلسطيني لم يصدر منه لحد الان  موقف رسمي  ودعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس  لاجتماع عاجل يعقبه بيان حول الإعلان الثلاثي الذي اعلن مساء اليوم. " فيما  رفضت حركة حماس الاتفاق قائلة على لسان الناطق باسمها حازم قاسم "هذا الاتفاق مرفوض ومدان ولا يخدم القضية الفلسطينية ويعتبر استمرارا للتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني".

الى ذلك علقت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، على اتفاق السلام  بين الإمارات واسرائيل اليوم قائلة عبر حسابها على موقع "تويتر"، إن "إسرائيل تلقت جائزة من الإمارات عبر تطبيع العلاقات معها من خلال مفاوضات سرية".

وتابعت عشراوي ان "الإمارات خرجت علانية بشأن تعاملاتها السرية/ التطبيع مع إسرائيل. من فضلكم لا تقدموا لنا معروفا. نحن لسنا ورقة تين لأحد!".

ورغم ذلك، أدت المخاوف المشتركة بشأن نفوذ إيران الإقليمي إلى اتصالات غير رسمية بينهما. فيما وصفت وسائل الإعلام الايرانية  الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل، بأنه "مخز".

من جهته، قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في منشور على صفحة الرئاسة بمواقع التواصل إنه تابع بـ"اهتمام وتقدير بالغ" البيان الثلاثي المشترك، حول "الاتفاق علي إيقاف ضم إسرائيل  للأراضي الفلسطينية، واتخاذ خطوات من شأنها إحلال السلام في الشرق الأوسط"، معلنا عن "تثمينه لجهود القائمين على هذا الاتفاق من أجل تحقيق الازدهار والاستقرار لمنطقتنا". /انتهى

 


صور مرفقة







أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار